اسم الكاتب/المترجم: نورا عبدالرازق التصنيف: ,
التقييم

– قد تحيا وأنت تخال الحياة تصفعك بشدة حتي تفنى لكن القدر يٌخبأ لك دائماَ مايجعلك تتراجع وتنظر بعين من أحبوك , – كانت كطير وحيد تاهه بين ظلمات الوحدة وبرودتها ، كانت متطلباتها في الحياة إلا يحاسبها الناس عن ماليس بيدها , يبحث هو عن من يطيب جروحه وأوجاع تعفنت بمرور عمره كله – هما أثنان جمعهما المنفى والألم ، أكان السبب هجر أوطانهم أم نفور الناس منهم، كلاهما كان يمتلك من العقيدة والمبادئ مالا تزحزحه معارضة أحد او عداء أنسان ، لكن الحياة لم تكُن يوماً تسير علي أهوائنا ، فأتت من الدنيا صفعه جعلت جبل العقيدة ينهار حتي صار تُرابْ يُنثر مع الريح..

رابط تحميل الرواية 

http://www.hamasatrewaiya.net/showthread.php?t=1073151

إضافة تعليق.