الجزء الثاني من مملكة الكريستال(45)_ ترجمة doua’a najeeb

ذهبت آيفري لوتسميست وهي محترفة ألعاب الكترونية، في رحلة تخييم للاحتفال بعيد ميلاد صديقتها وانتهى بها المطاف مختطفة..أيمكن هذا؟ آيفري تعتقد أنها حقا في داخل محاكاة لعبة فيديو تشبه الحلم. وماهي هذه اللعبة؟ من أجل الاستيقاظ والعودة إلى المنزل ، عليها أن تنجح في كل مستوى! سيكون أمرا رائعا. أن تكون بداخل لعبة بطريقة ما هو امر رائع لاختبار مهاراتها. الا اذا لم تكن حقا لعبة. ولكن يجب أن تكون، أليس كذلك؟!
تايلين ويندوف..لديه مملكة كاملة للحفاظ على أمنها. عندما ينقذ أجمل امرأة رآها في حياته في سوق العبيد، يدرك أنه في ورطة كبيرة فقد علم أنه عثر على المرأة التي يريدها ولن يأخذ منه أي ساحر او وحش أورك أو أي مخلوق خارق رفيقته..ووحشه يوافق على هذا، ليس لديه أي فكرة عن ماهية لعبة الفيديو أو المستويات،لكنه سعيد حقًا أن آيفري تحبه مثلما يحبها
مستويات آيفري تزداد صعوبة كل لحظة..
_قابلي الرجل الأكثر جاذبية في مزاد الرقيق..تم هذا.
_تزوجي الرجل المثير والذي يكون أيضا ملك العفاريت..تم هذا.
_خداع رجل مجنون لإنقاذ مجموعة من الناس..تم هذا.
_ارتدي تاجًا للأبد..تم هذا.
_أدركي أنك لست عالقة في لعبة فيديو وأنك حقا تحبين ملك العفاريت لعبة..ماذا؟!!!
***

رابط الرواية

http://www.hamasatrewaiya.net/showthread.php?t=1073788

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *